اختتمت فعاليات المسابقة الدولية للقرآن الكريم  بدورتها العشرين "دورة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم – رحمه الله " التي أقيمت فعالياتها في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي وشهد الختام "مسابقة أجمل الأصوات" التي شارك فيها كل من حسن ساموه من تايلاند، عبدالله سالم باتيل من بنما، جاسم خليفة إبراهيم من البحرين، محمد حسن مالك ديوب من السنغال، فاروق شاهين من تركيا، عبدالله المأمون من بنجلاديش، عبدالرحمن عبدالجليل من ليبيا، وإبراهيم إسماعيل إبراهيم من النيجر .

احتدم التنافس الشريف بين متسابقي جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بقاعة غرفة تجارة وصناعة دبي في دورتها العشرين دورة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم – رحمه الله – وقد شارك في المسابقة اول امس كل من عبدالرحمن عبدالجليل الجهاني من ليبيا، محمد يوسف علي من الصومال، أحمد عبدالله عبدالرحمن عبدالله من الإمارات، محمد أدريان هدايات من إندونيسيا، محمد عثمان قرشي من باكستان، سالم داود حسين من الكونغو، عابدي عماري ماجدي من تنزانيا، ويعقوب سيبغو من بوركينا فاسو، وكان رعاة المسابقة كل من السادة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي وشركة دبي الإسلامية للتأمين (أمان) وندوة الثقافة والعلوم .

صرح سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بأن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم تبوأت مكاناً متميزاً ضمن مؤسسات وبرامج تحفيظ القرآن التي تدعمها دولة الإمارات ويرعاها أصحاب السمو حكام الدولة.

شهدت المسابقة الدولية للقرآن الكريم في اليوم الثامن من دورتها العشرين مشاركة كل من المتسابقين بلال العيماني من هولندا، مجتبى علي رضالو من إيران، عبدالله بن خليفة بن عديم الصبيحي من سلطنة عمان، حامد البشاير من الكاميرون، إسماعيل دومبيا من ساحل العاج، أحمد جمال أحمد من كينيا، عبدالله سليمان باه من سيراليون، ومحمد طه محبوب فاريكوتيل من الهند .

أكد سعادة المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار الثقافي صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ان النجاح الكبير الذي لاقته مسابقات الجائزة في الأوساط العالمية منذ بدايتها وحتى دورتها العشرين "دورة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم" - رحمه الله -،هي بفضل الله اولا وأخيرا ثم بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - حفظه الله - للجائزة ثم جهود اخواني اعضاء اللجنة المنظمة والمتطوعين والموظفين لتصبح الأهم عالمياً ومعبرة عن صدق تعامل دولة الإمارات مع كتاب الله جل وعلا وحفظته وتعليمه لطلاب العلم ولتكون الجائزة منارة ضمن منارات القرآن التي تنطلق من إمارات الدولة وتستضئ بكتاب الله منطلقة إلى بقاع العالم لخدمة قراء القرآن الكريم وحفظته ونشره في كل مكان كدستور خالد لنشر الإنسانية والرحمة والعدل والسلام .

مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم

 

تقام الفعاليات في  مسرح جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم

الممزر - دبي

نهائيات المسابقات للإناث، خلال الفترة من 12 ولغاية 21 فبراير 2017
وللذكور خلال الفترة من 22 ولغاية 28 فبراير 2017
وذلك في المقر الرئيس للجائزة بمنطقة الممزر ابتداء من الساعة الرابعة عصراً،

والدعوة عامة


الرعاة