شهدت المسابقة الدولية للقرآن الكريم في اليوم الثامن من دورتها العشرين مشاركة كل من المتسابقين بلال العيماني من هولندا، مجتبى علي رضالو من إيران، عبدالله بن خليفة بن عديم الصبيحي من سلطنة عمان، حامد البشاير من الكاميرون، إسماعيل دومبيا من ساحل العاج، أحمد جمال أحمد من كينيا، عبدالله سليمان باه من سيراليون، ومحمد طه محبوب فاريكوتيل من الهند .

صرح سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بأن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم تبوأت مكاناً متميزاً ضمن مؤسسات وبرامج تحفيظ القرآن التي تدعمها دولة الإمارات ويرعاها أصحاب السمو حكام الدولة.

استمرت منافسات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لليوم الثالث على التوالى في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي بمشاركة ثمانية متسابقين عن القرآن كاملاً لرواية حفص عن عاصم وهم عبدالله مصطفى محمد أبو شوشة من مصر، عدين شاهزاد رحمن من الولايات المتحدة الأمريكية، حسين علي ساموه من تايلاند، إبراهيم بر خدلة من سويسرا، سعيد جمباري من جزر القمر، علاء ماهر شريف دويكات من فلسطين، حبيب توموتي من مالي، وطارق كاراليتش من البوسنة.

أكد سعادة المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار الثقافي صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ان النجاح الكبير الذي لاقته مسابقات الجائزة في الأوساط العالمية منذ بدايتها وحتى دورتها العشرين "دورة الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم" - رحمه الله -،هي بفضل الله اولا وأخيرا ثم بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - حفظه الله - للجائزة ثم جهود اخواني اعضاء اللجنة المنظمة والمتطوعين والموظفين لتصبح الأهم عالمياً ومعبرة عن صدق تعامل دولة الإمارات مع كتاب الله جل وعلا وحفظته وتعليمه لطلاب العلم ولتكون الجائزة منارة ضمن منارات القرآن التي تنطلق من إمارات الدولة وتستضئ بكتاب الله منطلقة إلى بقاع العالم لخدمة قراء القرآن الكريم وحفظته ونشره في كل مكان كدستور خالد لنشر الإنسانية والرحمة والعدل والسلام .

افتتح المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم معرض الخط العربي والفن الإسلامي الذي اقيم على هامش مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم بمقر غرفة تجارة وصناعة دبي والذي يقام بالتعاون بين الجائزة وهيئة دبي للثقافة والفنون.


الرعاة