تستعد جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم من خلال لجانها ووحداتها المختلفة لانطلاق فعاليات مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم في دورتها الخامسة والعشرين التي ستقام خلال الفترة من 1 - 15 رمضان 1443 هـ وصرح  المستشار ابراهيم محمد بوملحه  مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة إن هذه المسابقة المباركة شهدت خلال العامين الماضيين بعض التحديات في استضافة المتسابقين من خارج الدولة وذلك بسبب جائحة كرونا ولكن بفضل الله تعالى ثم بالجهود المباركة التي بذلها اعضاء اللجنة المنظمة للجائرة والموظفون والمتطوعون وبالتنسيق مع الجهات الصحية في الدولة

فقد نجحت الجائزة بتنظيم المسابقة وشارك فيها عدد من الدول والجاليات المسلمة مع التقيد بكافة الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من تفشي الجائحة ، وعلى صعيد الاستعدادات لتنظيم الدورة الخامسة والعشرين في رمضان المقبل قال سعادته إن جميع وحدات الجائزة قد بدأت فعليا في إنجاز خططها استعدادا لهذه المناسبة وأضاف أن الجائزة تشهد خلال العام الواحد اقامة أكثر من مسابقة وهذا العمل حتما يحتاج إلى جهد كبير من جميع اللجان والوحدات العاملة والعمل بروح الفريق الواحد مما نتج عنه تمتع الجائزة بهذه السمعة الطيبة والمكانة الرفيعة بين مثيلاتها من الجوائز والمسابقات في العالم ، وثمن بوملحه الدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لهذه الجائزة ومتابعة سموه لفعالياتها المختلفة وتوجيه سموه باستمرار لتقديم كل الدعم لتطورها وتميزها ، وكان بوملحه قد اعتمد التصميم الفائز بالملصق الاعلاني لهذه الدورة والذي يحمل شعار اليوبيل الفضي للجائزة كما اطلع بوملحه على التصاميم المقدمة من ادارة التراث العمراني ببلدية دبي بخصوص منصة المسابقة والحفل الختامي وتم اعتماد التصميم المناسب للبدء بتنفيذه بمشيئة الله ، كذلك تم الانتهاء من اختيار المحكمين الدوليين الذين يشترط فيهم ان يكونوا من اصحاب الخبرة الطويلة في مجال تحكيم المسابقات الدولية.

 

وأتمت الجائرة ارسال دعوات المشاركة لأكثر من 145 دولة وجالية مسلمة حول العالم وتم العمل على تحديث البرامج الإلكترونية الخاصة بتحكيم المسابقة الدولية وبرامج رصد نتائج المسابقة.


  

تقام الفعاليات في  مسرح

جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم

الممزر - دبي


الرعاة