من خلال حرصها على المشاركة الفاعلة والمتميزة في معارض الكتاب التي تقام داخل الدولة وخارجها تشارك جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في الدورة 39 لمعرض الشارقة للكتاب الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بأرض المعارض "إكسبو الشارقة" خلال الفترة من 4 نوفمبر 2020 ولغاية 14 نوفمبر2020 تحت شعار «العالم يقرأ من الشارقة»

ويشارك فيه 1024 ناشراً من 73 دولة ، وقال المستشار إبراهيم محمد بوملحه، مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، إن الجائرة تحرص على المشاركة في هذا المعرض الكبير بصفة دائمة باعتباره واحداً من أهم معارض الكتب التي تقام في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط ويحظى باهتمام رسمي وشعبي وإعلامي كبير وتقام على هامشه العديد من الفعاليات الثقافية والأدبية والندوات وغيرها من الفعاليات الأخرى واستضافة العديد من الشخصيات الأدبية والثقافية والفكرية ، وتشارك جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمجموعة كبيرة من إصدارتها المتميزة التي بلغت الـ 134 إصداراً في مجال الدراسات القرآنيّة والدراسات المتعلّقة بالسنّة النبويّة، ودراسات السيرة النبويّة، والدراسات الفقهيّة، وسلسلة الثقافة الإسلاميّة، والتراجم والأعلام والإعجاز العلمي وغيرها كما وستقوم الجائزة بعرض (14)  عنواناً جديداً ، ومنها كتاب : مسند الحارث بن أبي أسامة، دراسة وتحقيق (خمسة أجزاء)، وكتاب زبدة العرفان في وجوه القرآن، دراسة وتحقيق (مجلدان)، وكتاب معرفة علوم القراءات ) مجلدان)، وكتاب دراسة الآيات القرآنية المتعلقة بأحكام البيوع والمعاملات المالية المعاصرة، وكتاب بلاغة النظم في لغة الجسم في القرآن الكريم، وكتاب قنية الإمام شرح لقصيدة زلة القاري - دراسة وتحقيق، وكتاب أخلاق نبي الهدى في السلم والوغى، وكتاب الأربعون القدسية من الصحيحين مع شرحها، وكتاب الإعلال بالشذوذ والنكارة وبيان العلاقة بينهما، وكتاب ما لا يحبه الله تعالى في ضوء الكتاب والسنة، وكتاب وشي البردة وهو شرح لبردة البوصيري للإمام ابن حبيب الحلبي- دراسة وتحقيق، وكتاب شرح البردة للإمام الزركشي – دراسة وتحقيق، وكتاب من غريب بلاغة القرآن الكريم في سورتي آل عمران والنساء، وكتاب شرح الصدور فيما يعين على فهم قول الله "يهب لمن يشاء إناثاً ويهب لمن يشاء الذكور" دراسة وتحقيق.



الرعاة