• أعضاء التحكيم يشيدون بمستوى متسابقي الدورة "20" في الأيام الأولى للمسابقة
  • ومشاركة 16 متسابقا ومتسابقة في اليوم الثاني لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم

أشاد أعضاء لجان تحكيم مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم التي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمستوى المتسابقين من حفظة كتاب الله من الذكور والإناث المشاركين في المسابقة القرآنية وذلك خلال جلسات الاستماع في التصفيات النهائية للمسابقة في نسختها العشرين لعام 1440هـ/2019 والتي بدأت يوم 10 فبراير وتستمر بمشيئة الله تعالى حتى 19 منه.

وقد شارك أمس في ثاني أيام المسابقة من الذكور أمام لجنة التحكيم بمقر المسابقة في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم 7 متسابقين من مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم وهم كل من عبدالله أحمد حبيب آل غريب ، محسن محمد أحمد ، أحمد خالد شحاته ، عتيق الرحمن شفيع الرحمن ، عبدالله يحيى أحمد ، عبدالله مسعود أحمد كمالي ، وعبدالله السباعي محمد البسيوني ، وذلك بحضور المستشار ابراهيم محمد بوملحه رئيس اللجنة المنظمة وعدد من اعضاء اللجنة المنظمة والموظفين والمتطوعين وجمع من الحضور وذوي المتسابقين ومتابعي المسابقة القرآنية.

كما قابلت لجنة تحكيم الإناث 9 متسابقات بمقر المسابقة بجمعية النهضة النسائية بدبي منهن 3 متسابقات من مؤسسة الشارقة للقرآن والسنة وهن كل من خديجة طاهر إيفرون ، خولة محمد عبدالله المرزوقي ، ونورة محمد عبدالله المرزوقي ، و6 متسابقات من مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن هن كل من هدى زينب نصار باراكوتان ، رحمة عبدالماجد يحيى ، آلاء محمد الصادق ، مريم السيد عبدالله الهاشمي ، براءة محمد سعيد عز الدين ، ومريم خالد عبدالمعز الشعراوي.

واشار المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة بأن مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم احدى أهم فعاليات  جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، ونحن في دورتها العشرين، وأصبحت تستقطب حفظة كتاب الله من مواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة من الجنسين والمرشحين من مراكز وهيئات تحفيظ القرآن الكريم بأنحاء دولة الإمارات، وتحرص الجائزة على تأهيلهم وتكريمهم وتشجيعهم لتمثيل دولة الإمارات بشكل مشرف في المسابقات الدولية وقد حقق العديد منهم بها نتائج متميزة ومراكز متقدمة ومشرفة، وتحظى هذه المسابقة المباركة بدعم ورعاية كبيرين كريمين من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وحرمه سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم، حفظها الله.

وأضاف سعادته بأن سمو الشيخة هند بنت مكتوم حفظها الله  حرصت على أن تكون هذه المسابقة مفتوحة للجنسين من مواطنين ومقيمين من حفظة كتاب الله العزيز، حيث تقدم للتصفيات المبدئية لهذه الدورة 467 متسابقا ومتسابقة من أنحاء دولة الإمارات منهم 179 من الذكور و288 من الإناث وقد تأهل منهم 65  من الذكور و77 من الإناث للمسابقة بكافة الفروع الثمانية وهي فرع القرآن الكريم كاملا، فرع عشرين جزءً، فرع عشرة أجزاء، فرع خمسة أجزاء للمواطنين، فرع خمسة أجزاء للمقيمين ممن لا تزيد أعمارهم عن عشر سنوات، ثم فرع ثلاثة أجزاء للمواطنين الذين لا تزيد أعمارهم عن عشر سنوات، والفرع السابع جزء واحد وهو خاص بالمسلمين الجدد، ثم الفرع الثامن، وهو مخصص لأصحاب الهمم وهو حفظ جزء واحد غير محدد، فضلا عن أصحاب الهمم وهم 7 من الذكور و10 من الإناث ويخضعون لتصفية واحدة، و4 من المسلمين الجدد من الذكور والإناث.

وجدير بالذكر أن الجائزة ترصد جوائز مادية وعينية لحضور فعاليات المسابقة بشكل يومي والتي تبدأ في الرابعة عصرا بمقريها للإناث بجمعية النهضة النسائية بدبي وللذكور بقاعة المسابقة بجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمنطقة الممزر بدبي.


 


الرعاة