• مشاركة 15 متسابقا ومتسابقة في اليوم الأول لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم في الدورة "20"
  • رئيس لجنة التحكيم يشيد بقيم التسامح والعفو وتقوى الله من القرآن الكريم والسنة المشرفة

 انطلقت أمس الأحد التصفيات النهائية للدورة العشرين لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم، والتي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وذلك بحضور المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة وجمع من الحضور ومرافقي المتسابقين والمتسابقات وجمهور الحضور المتابع للمسابقة القرآنية المحلية من أنحاء دولة الإمارات، وشارك في اليوم الأول للمسابقة 8 متسابقات و7 متسابقين.

وأشاد فضيلة الشيخ عبدالله الأنصاري رئيس لجنة التحكيم في كلمة افتتاح المسابقة القرآنية بالدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات في نشر قيم التسامح النابعة من ديننا الحنيف والقرآن الكريم وشريعته السمحاء وسنة نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم الذي أرسله ربه رحمة للعالمين، كما أنه بالمؤمنين رءوف رحيم، وهذه القيم الإيمانية الأصيلة التي تحقق الأمن والأمان والاطمئنان في المجتمع والرحمة والإنسانية، والتي أجدر بحملة كتاب الله أن يعرفونها من خلال القيم الروحية لهذا الدين، ودعا حملة كتاب الله والمتسابقين المشاركين في المسابقة لمزيد من تقوى الله جل وعلا والتخلق بخلق القرآن الكريم اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي كان خلقه القرآن، كما ذكر فضيلته نماذج عن التسامح وأهميته مستشهدا بقوله تعالى: "خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين".

وقال فضيلته إن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وفروعها الأربعة عشر، وهذه المسابقة القرآنية المباركة والتي حققت نجاحها في خدمة حفظة كتاب الله وطلاب العلم على المستوى الدولي والمستوى المحلي حتى الدورة العشرين الحالية لمسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم ، بفضل دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وحرمه سمو الشيخة هند بنت مكتوم حفظها الله كما قدم فضيلته شكره لرئيس وأعضاء اللجنة المنظمة على جهودهم الكبيرة المبذولة في سبيل إنجاح هذه المسابقة المباركة متمنيا لجميع المتسابقين النجاح والتوفيق وتحقيق أعلى النتائج.

الجدير بالذكر إن مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم تحقق نجاحها عاما بعد عام منذ انطلاقها قبل عشرين عاما وبالتنسيق ومشاركة كافة مراكز ومؤسسات تحفيظ القرآن الكريم بإمارات الدولة، وقد شارك في اليوم الأول للمسابقة القرآنية التي تقام فعالياتها للذكور بمقر الجائزة 7 متسابقين من مسابقة القرآن والسنة بالشارقة وهم كل من :محمد عبدالله الحمادي من ، سلطان أحمد الحوسني ، عبدالله محمد مصبح القايدي ، حميد علي سعيد علي النقبي ، محمد عبدالله الحسني ، عبدالله حسين محمد العوضي ، ومحمد حمزة جوهر ، فيما شاركت 8 متسابقات وهن من مؤسسة الشارقة للقرآن والسنة، في مسابقة الإناث والتي تقام تصفياتها بمقر جمعية النهضة النسائية بدبي، وهن كل من: عائشة محمد علي العجلة آل علي ، فاطمة الزهراء محمد إبراهيم المرسي ، عائشة عبدالواحد سلطان ، ناعمة راشد علي بن مويزة ، هاجر هشام يوسف إبراهيم ، زينب أحمد علي أحمد دوشمبيه ، هند فيصل خليفة السويدي ، وأنيسة قريشي.

ويشار إلى أن لجنة التحكيم التي يتقدم أمامها المتسابقون الذكور بمقر قاعة الجائزة بمنطقة الممزر بدبي تضم في عضويتها كلاً من فضيلة الشيخ عبدالله محمد الأنصاري رئيسا للجنة، وعضوية كل من فضيلة الشيخ إبراهيم جاسم المنصوري، فضيلة الشيخ عمر محمد عبدالرحيم البناء، فضيلة الشيخ مانع عبدالله النهدي، وفضيلة الشيخ محمد سليمان الأهدل، كما أن لجنة التحكيم مسابقة الإناث والتي تقام مسابقتها بمقر جمعية النهضة النسائية بدبي فتضم في عضويتها كلاً من الأستاذة خولة حسن الحمادي، الأستاذة فاطمة عبدالعزيز إبراهيم، الأستاذة فهيمة عاشور عوض، الأستاذة زينب محمد المختار الأمين، والاستاذة ابتسام هائل غيلان، ومشيرا إلى أن المسابقة تبدأ يوميا في الرابعة عصرا وتم رصد جوائز مادية وعينية قيمة للحضور اليومي لفعاليات المسابقة بمقر جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، وبجمعية النهضة النسائية، وقدم الزاهد تمنيات المستشار إبراهيم بوملحه رئيس اللجنة المنظمة وأعضاء اللجنة المنظمة بالنجاح والتوفيق لجميع المشاركين والمشاركات في المسابقة.



الرعاة