جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ومن خلال خطتها الاستراتيجية لرعاية المواطنين من الجنسين من حفظة كتاب الله تعالى أفردت لهم حيزاً كبيرا واهتماما متنامياً وتشجيعا مستمراً ماديا ومعنوياً وذلك من أجل تطوير قدراتهم في حفظ كتاب الله وخصصت الجائزة فرعا رئيسيا ضمن فروعها الاربعة عشر حيث أعلن عن إطلاق مسابقة خاصة في عام 2004 تحمل اسم "مسابقة الحافظ المواطن".

تقام سنويا وتهدف الى تشجيعهم على حفظ كتاب الله الكريم وإعزاز مكانته في نفوسهم وغرس القيم والأخلاق القرآنية لديهم وحثهم على التمسك بتعاليمه ومبادئه والحرص على تلاوته وتجويده  وكذلك لترشيحهم للمشاركة في المسابقات الدولية الداخلية والخارجية وبفضل الله سبحانه ثم الدعم المستمر والرعاية الكريمة التي تحظى بها جميع فعاليات الجائزة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد  آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله فان الأهداف التي تقرر على إثرها تأسيس هذه المسابقة قد تُرجمت الى واقع ملموس فقد أفرزت الدورات السابقة لفرع الحافظ المواطن  عددا كبيرا من حفظة كتاب الله سبحانه ذكورا وإناثا وبفضل ذلك أصبحت للجائزة مشاركات خارجية متميزة في كثير من المسابقات الدولية  بل إنّ بعض المشاركين فازوا بمراكز متقدمة في كثير من تلك المسابقات كما لقيت الجائزة على الصعيد المحلي ترحيبا واسعا من أولياء الأمور وتشهد كل عام زيادة في عدد المشاركين حيث تمت مشاركة  أكثر من 240 مواطناً ومواطنة خلال دوراتها الأربعة عشر الماضية يمثلون مختلف امارات ومدن الدولة ومن شروط المسابقة أن يكون المتقدم من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة من الجنسين  دون تحديد للعمر وأن يكون حافظا للقرآن الكريم كاملا وأن يجتاز الاختبار بدرجة لا تقل عن 80%. وأن لا يكون قد شارك في المسابقة الدولية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ولا يكون من الذين سبق تكريمهم في الدورات السابقة لمسابقة الحافظ المواطن وأن يتقدم للتسجيل مصطحبا المستندات المطلوبة في  مقر الجائزة ( وحدة المسابقات) مباشرة او من خلال الموقع الالكتروني للجائزة .


 


الرعاة