بحضور مكثف تابع محاضرات فعاليات برنامج المحاضرات احدى فروع جائزة دبي الدولية للقران الكريم في أجواء الليالي الرمضانية المباركة، استمرت فعاليات اليوم الثاني  لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم للدورة "22" تحت شعار عام "زايد الخير"، وذلك بحضور سعادة المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة، ونائب رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة للجائزة ، وممثلي رعاة اليوم الثاني للمسابقة الدولية كل من سعادة اللواء محمد سعد الشريف مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بالقيادة العامة لشرطة دبي، وسعادة الدكتور محمد الزرعوني مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي، والأستاذ محمود آل علي مدير إدارة الإنتاج والإفصاح بسوق دبي المالي، وحضور عدد المسؤولين وجمهور من المتابعين لفعالياتها القرآنية.

 

وتخللت فعاليات اليوم الثاني للمسابقة القرآنية محاضرة بعنوان "السعداء" ألقاها فضيلة الدكتور سعيد بن مسفر القحطاني، أشار فيها إلى تحقيق السعادة بالجوانب الإيمانية والروحانية والأخلاق القرآنية التي تميز بها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الذي كان خلقه القرآن، وأن من يعزل نفسه عن القرآن عزل نفسه عن السعادة، فالسعادة في كتاب الله وفي آياته الكريمة التي تهذب النفوس وتروض القلوب، ومشيرا إلى أهمية العمل بالجوانب الإيمانية فالإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل وقدم نصيحته في عدة وصايا للاهتمام بالعائلة والأهل والأبناء والجيران والناس لتحقيق السعادة لقوله تعالى "ادفع بالتي هي أحسن" وقوله صلى الله عليه وسلم لأحد الصحابة "لا تغضب"، كما أوصى بعدة وصايا منها: لا تحاسب الناس، لا تغضب لأي سبب، استمتع بنعم الله عليك ولا تبحث عن الرخيص ولا تشتري إلا الأفضل "إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده"، أسعد نفسك أيها الإنسان وأسعد من حولك وخصوصا والديك واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ، وضرب أمثلة من الواقع لتحقيق السعادة.

 

وأعرب سعادة اللواء محمد سعد الشريف مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بالقيادة العامة لشرطة دبي عن حرص القيادة العامة لشرطة دبي على رعاية مسابقة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم منذ انطلاقتها وسعادتهم بالمشاركة في الرعاية لهذه الدورة للمسابقة الدولية المتميزة 22 "دورة زايد" التي وافقت مئوية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان – طيب الله ثراه – كما تشارك القيادة العامة لشرطة دبي في الفعاليات الرمضانية التي تتميز بها المسابقة القرآنية في أجواء دبي الروحانية والإيمانية للشهر الكريم.

وقدم سعادته الشكر لرئيس وأعضاء اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم على جهودهم المباركة في نجاح المسابقة الدولية وسعيهم لأن تكون الجائزة الرائدة والمتميزة على مستوى العالم ولتكون أكبر المسابقات العالمية والتي حظيت بمشاركة دولية متميزة لهذا العام بمشاركة 104 متسابقين في دورتها الثانية والعشرين لعام زايد، وتحقيق الجائزة نجاحات عالمية واسعة بفضل الرعاية الكريمة والدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله – مؤسس هذه الجائزة المباركة التي ترعى حفظة كتاب الله في أنحاء العالم.

 

من جانبه أفاد الأستاذ محمود آل علي مديرإدارة الإنتاج والإفصاح بسوق دبي المالي بأن سوق دبي المالي يحرص على الرعاية للمسابقة الدولية كل عام كما يشارك في المبادرات التي تطلقها المؤسسات والدوائر في دولة الإمارات، وكانت سعادتنا أن نشارك في الرعاية لهذه المسابقة المتميزة للدورة 22 عام زايد الخير - وجلُّ اهتمامنا التعاون في هذا الأجواء الروحانية الرمضانية التي تتميز بها دبي كل عام.

 

وقدم شكره لرئيس وأعضاء اللجنة المنظمة للجائزة التي استطاعت بهـذه المسابقة الدولية أن تجد لها مكاناً متميزاً في ساحة المسابقات القرآنية العالمية حيث تتجه إليها أنظار العالم الإسلامي إلى دبي لمتابعة المهرجان القرآني الحاشد الذي يتنافس فيه حفظة القرآن الكريم وطلاب العلم.

 

وذكر الدكتور محمد الزرعوني مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي أن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم من الجوائز العالمية المتميزة والتي تنظم في شهر القرآن والرحمات وتستقطب خيرة حفظة كتاب الله من الشباب الذين يتم ترشيحهم للمشاركة في هذا الفضل العظيم الذي يستمتع به كل من يشارك به، ومشيرا إلى حرص سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي على رعاية فعاليات هـذا المهرجان الإيماني الذي تنظمه الجائزة في شهر رمضان من كل عام، وهم سعداء بالرعاية والمشاركة في الدورة الثانية والعشرين دورة زايد وقدم سعادته الشكر للجنة المنظمة للمسابقة المتميزة لجهودهم الناجحة بفضل الله تعالى أولا ثم بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله – مؤسس هذه الجائزة المباركة التي ترعى حفظة كتاب الله في أنحاء العالم.

 

وفي ختام فعاليات اليوم الثاني قام المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة بتكريم فضيلة الشيخ المحاضر ورعاة اليوم الثاني للمسابقة وتبادل الدروع التذكارية وتسليم الهدايا النقدية والعينية التي تقدمها الجائزة يوميا في ختام الفعاليات بالسحب عليها لجمهور الحضور ‏وقام أيضا بتكريم عثمان محمد من فئة ذوي الهمم وذلك لتميزه بتقديم اقتراح للجنة المنظمة للجائزة بخصوص وضع شعار عام زايد على البادجات المخصصة للعاملين في الجائزة.

 


 


الرعاة