برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، انطلقت فعاليات اليوم الأول للمسابقة الدولية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم للدورة الثانية والعشرين لعام 1439هـ/2018 "دورة زايد الخير" - طيب الله ثراه -، وذلك في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي بحضور المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم وأعضاء اللجنة المنظمة للجائزة، وممثلي رعاة اليوم الأول للمسابقة محاكم دبي وغرفة تجارة وصناعة دبي، وعدد من المسؤولين وجمهور من الحضور من المهتمين بمتابعة فعاليات ومحاضرات المسابقة القرآنية

وقد استهلت فعاليات برنامج اليوم الأول بمحاضرتين الأولى في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي للشيخ صالح بن عوَّاد المغامسي بعنوان "الواردون" والثانية في قاعة جمعية النهضة النسائية بالحمرية وهي خاصة بالنساء لفضيلة الشيخ الدكتور سعيد بن مسفر القحطاني بعنوان "وقفات مع النفس" وتستمر المحاضرات والفعاليات في الفترة من 1-20 رمضان، كما تنظم محاضرات الجاليات في قاعة محاضرات المدرسة الهندية في دبي.

 

وتناول الشيخ المغامسي في مضمون محاضرته "الواردون" من ورد الماء وسمي الوارد للقادم وهناك مشتقات للمعنى في القرآن والسنة والشعر وصور عديدة في ميادين الأدب، وأشار إلى نماذج منها في القرآن الكريم عن قصة فرعون مع قومه الذين استخفهم مدعيا أنه ما يعلم لهم من إله غيره، فأوردهم النار، كما توعد السحرة عندما آمنوا بأن يوردهم العذاب ويصلبنهم في جزوع النخل، وذلك في قوله تعالى في الآيات الكريمة: "وما أمر فرعون برشيد"، "يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار، وبئس الورد المورود"، ‏، "وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فَأَدْلَىٰ دَلْوَهُ ۖ قَالَ يَا بُشْرَىٰ هَٰذَا غُلَامٌ ۚ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً ۚ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ" وذلك بعد تآمر إخوة يوسف عليه وقد نزغ الشيطان بينهم، وقوله "فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا"، "وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا، ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً"، كما أورد فضيلته نماذج من القصص وأبيات الشعر في هذا الشأن.

 

وتحدث الأستاذ/ حمد ثاني مطر مدير إدارة الاتصال والتسويق بمحاكم دبي بعد انتهاء المحاضرة عن سعادته برعاية محاكم دبي لليوم الأول لفعاليات المسابقة القرآنية التي تأتي في مقدمة الأمسيات الرمضانية في دبي وقال إنه يسعدهم التواجد في هذا الحدث ورعاية المسابقة التي ترعى وتهتم بكتاب الله، كما تأتي رعاية محاكم دبي المتتابعة لفعاليات مسابقات الجائزة وخصوصا المسابقة الثانية والعشرين التي تحمل شعار "زايد الخير" واسم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان مؤسس دولة الإمارات – طيب الله ثراه – في عام زايد الخير 2018،مشيرا إلى أن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم هي واحدة من أهم المسابقات الدولية التي تعنى بكتاب الله وحفظته والتي تحظى برعاية كريمة ودعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله -، وتهتم بالجانب الثقافي في فعالياتها المتنوعة والتي وصل مشاركوها من حفظة كتاب الله إلى 104 مشاركين ومتمنيا التوفيق والنجاح للجنة المنظمة في خدمة كتاب الله وحفظته في كافة المسابقات المحلية والدولية التي تنظمها الجائزة وتحقق النجاح تلو الآخر.

 

وفي ختام المحاضرة قام سعادة المستشار إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بتكريم فضيلة الشيخ صالح المغامسي وتكريم رعاة المسابقة وتبادل الدروع التذكارية والتقاط الصور الجماعية في هذه المناسبة الكريمة، كما تم السحب على كوبونات الجمهور بعدة جوائز  مقدمة من محاكم دبي وجوائز عينية مقدمة من غرفة تجارة وصناعة دبي وألقي الشيخ سعيد بن مسفر القحطاني محاضرة بعنوان وقفات مع النفس في قاعة جمعية النهضة النسائية بدبي وسط حضور نسائي كبير وتم في نهاية المحاضرات طرح الأسئلة من قبل الحاضرات وتم توزيع جوائز على الحاضرات صاحبات الحظ السعيد عن طريق القرعة.

 

 

 

 


مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم

 

تقام الفعاليات في  ندوة الثقافة والعلوم

الممزر - دبي

الفترة الأولى: 10 صباحا - 1 ظهرا

الفترة الثانية 6:30 مساء- 9 مساء

جوائز قيمة للحضور والدعوة عامة

 


الرعاة