ضمن فعاليات عدة اقرتها اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمناسبة "عام زايد" عقدت الجائزة مؤتمرا صحفيا بمقرها بمنطقة الممزر كشفت من خلاله عن تفاصيل توقيع مذكرة تفاهم  تتمثل في تقديم رعاية مالية قدرها 500,000  درهم لمسابقة موسكو الدولية للقرآن الكريم وذلك للتكفل بكافة نفقات الدورة التاسعة عشرة لمسابقة موسكو الدولية للقرآن المقرر أقامتها نوفمبر القادم وتسمية الدورة ١٩ منها بدورة زايد الخير ووضع شعار عام زايد وشعارجائزة دبي الدولية للقران الكريم على كافة الإعلانات والدعايات والمراسلات والمطبوعات وعلى منصة المسابقة وديكورات الحفل الختامي.

وقد تحدث سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة في بداية المؤتمر الصحفي مشيدا بالدور الكبير لجائزة موسكو الدولية للقران الكريم في نشر تعاليم الاسلام السمحة وتحفيظ القرآن الكريم ورعاية الحفاظ  خاصة وانها  تعتبر من المسابقات المتميزة على المستوى الأوربي ويشارك فيها عدد كبير من مختلف دول العالم كما أشاد بالعلاقات المتميزة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا  الاتحادية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية والسياحية كما أشاد بالعلاقات التي تربط الجائزة مع  جائزة موسكو وذلك من خلال الزيارات المتبادلة والحرص على تبادل المشاركة في المسابقة الدولية التي ينظمها الطرفان في كل عام.

 كما تحدث في المؤتمر الصحفي سماحة الدكتور روشان عباسوف النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين لروسيا والإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية قائلا ان جائزة موسكو الدولية للقرآن الكريم التي تقام في شهر أكتوبرالقادم 2018 تحظى باهتمام وبدعم  ورعاية وزارة الخارجية الروسية وحكومة مدينة موسكو ويحضر فعالياتها عدد كبير من  المسؤولين المحليين وممثلي السلك الدبلوماسي والشخصيات الإسلامية البارزة من روسيا وخارجها كما وتحظى باهتمام إعلامي ومتابعة من كافة الأوساط العلمية والجهات المختصة المحلية والعالمية وتقام على هامشها معارض القرآن الكريم والمخطوطات والكتب والازياء الإسلامية كما عدد سماحته مأثر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في مجال العمل القرآني وذلك من خلال تأسيسه ورعايته للمئات من مراكز تحفيظ القرآن حول العالم التي أصبحت فيما بعد منارات تربوية إيمانية واستمر فيضه وعطاؤه في ظل قيادة صاحب السمو خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما حكام الإمارات واعرب عن فخره واعتزازه بتوقيع هذه المذكرة التي تاتي استحضارا للمكانة الكبيرة للشيخ زايد وما تحلى به من قيم وطنية وقومية وإنسانية ومما يجب علينا السعي لنشرها والتعريف بها للناشئة والشباب ، وجرى خلال المؤتمر الصحفي عرض فيلم وثائقي تعريفي عن جائزة موسكو الدولية للقران الكريم والتطور الذى صاحبها منذ تاسيسها في العام 1999 وقد حضر المؤتمر الصحفي الى جانب العديد من وسائل الإعلام والصحف المحلية الدكتور سعيد حارب نائب رئيس اللجنة للجائزة والسيد عبدالرحيم حسين اهلي رئيس وحدة الشؤون المالية والإدارية والوفد الروسي المرافق.

 



الرعاة