احتفلت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بختام الدورة 63 و بمرور ستة عشر عاما على بدء انطلاق برنامج تحفيظ القرآن الكريم في المؤسسات العقابية والاصلاحية فى دبي الذى أمر به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي فى عام 2002 وذلك  باصدار أكثر من 2950 قرارا بالعفو أو بالتخفيف عن العقوبة لمدد مختلفة  لمن حفظوا القرأن الكريم خلال قضاء محكوميتهم  ماعدا قضايا جرائم القتل .

 

  وبهذه المناسبة اشاد سعادة المستشار ابراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والانسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بمكرمة صاحب السمو حاكم دبي الإنسانية تجاه هؤلاء النزلاء ومنحهم الفرصة للعودة الى حياتهم الطبيعية من جديد صالحين ونافعين فى المجتمع وهذا هو الهدف من وراء هذا القرار بتغيير سلوك من انحرف عن جادة الصواب وارتكب جريمة دون وزاع دينى كما أخذ القرار فى الاعتبار دور المؤسسات العقابية والإصلاحية كإحدى البيئات التى يمكن استغلالها للتوعية وبتغيير السلوك وشغل أوقات الفراغ بما ينفع النزلاء وخاصة حفظ القرآن الكريم وتجويده واضاف في كلمته التى القاها في الحفل بان برنامج تحفيظ القران الكريم فى المؤسسات العقابية والاصلاحية ومنذ انطلاقته فى عام 2002 استفاد منه عدد كبير من النزلاء  حيث أكثر من 2753 قراراً بالعفو أو بتخفيف العقوبة عن النزلاء لمدد مختلفة حيث صدر 981 قرار بتخفيف العقوبة لستة أشهر و1006 قرار بالتخفيف لسنة واحدة و626 قرار بالتخفيف لخمس سنوات و208 قرار لعشر سنوات و51 قرار بالتخفيف  عن عشرين سنة من مدة  المحكومية كما  اشار الى ان  عام  2002وهو عام بداية البرنامج شهد مشاركة 365 نزيلا وصدرت 4 قرارت بتخفيف الحكم  لمدد مختلفة بينما شارك فى الدورة الثانية 550 نزيلا وصدر  110قرار بالتخفيف وفى الدورة الثالثة عام 2004 شارك 451 نزيلا صدر  120قرار بالتخفيف وفى الدورة الرابعة عام 2005 شارك فى البرنامج 458 نزيلا صدر قرار  238بالتخفيف وفى الدورة الخامسة عام 2006 شارك 268 وصدر 181  قرار  بالتخفيف من الحكم وفى عام 2007 شارك 156 نزيلا وصدر 107 ى قرار بالتخفيف من العقوبة وفى الدورة السادسة عام 2007 شارك 156 نزيلا وصدر 111 قرار  بالتخفيف من العقوبة لمدد متفاوتة وفى الدورة السابعة  عام 2008 شارك 156 وصدر  135 قرار بالتخفيف وفى عام 2009 شارك 175 وصدر 135 قرار بالتخفيف وفى عام 2010 شارك 214 نزيلا وصدر 166 قرار بالتخفيف من العقوبة وفى عام 2011 شارك 298 وصدر 242  قرار بالتخفيف وفى عام 2012 انتظم اكثر 365 لحلقات التحفيظ وصدر 275 قرار بالتخفيف وفى عام 2013 شارك 276 نزيل وصدر 217 قرار بالتخفيف وفى عام 2014 شارك 304 نزيل وصدر 257 قرار بالتخفيف وفى عام 2015 شارك 324 وصدر 238 قرار بالتخفيف وفى عام 2016 شارك 372 نزيل وصدر 280 على قرار بالتخفيف من المحكومية اما هذا العام فقد التحق بالبرنامج 314 نزيل وصدر عدد 269 قرار بالتخفيف .

ثم القى العميد علي محمد الشمالي مدير الادارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية بدبي كلمة قال فيها انه لمن دواعي سرونا وفخرنا وجودكم معنا اليوم في الحفل السنوي لتكريم النزلاء من حفظة كتاب الله تعالى ضمن برنامج تحفيظ القرآن في السجون والذي يعتبر فرعا مثمرا من الشجرة المباركة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم والتى تروى بعبق آيات الله البينات فها هي الثمار قد اينعت وحان قطافها فهنيئا لكل حافظ قرآن سعى لنيل الاجر والثواب في الدنيا والآخرة وقدم شكره لسعادة المستشار ابراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والانسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم واسرة الجائزة والمشرفين على البرنامج من الجائزة والادارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية بشرطة دبي والنيابة العامة الشريك الاستراتيجي في هذا البرنامج المبارك كما قدم شكره لاصحاب الفضيلة المحفظين والمحفظات والتهئة لمن شملهم التكرمي من النزلاء والنزيلات 

 

حضر الحفل الختامي الذى أقيم بمقر المؤسسات العقابية والاصلاحية بمنطقة العوير بدبي الى جانب سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحه  سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي وسعادة إسماعيل مليح المحامي العام وسعادة العميد علي محمد الشمالي مدير الادارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية بدبي والسيد احمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم رئيس وحدة الإعلام وعدد من الضباط مدراء الإدارات بالمؤسسات العقابية والاصلاحية والسيد محمد الحمادي مدير الشؤون الإدارية وتقنية المعلومات المشرف على برنامج التحفيظ بالمؤسسات العقابية والإصلاحية وعدد كبير من النزلاء  ، وقد شهد الحفل تكريم القائمين على البرنامج من الجائزة والادارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية بشرطة دبي واصحاب الفضيلة المحفظين والنزلاء وزالنزيلات الذين شملهم التكريم في الدورة 63 من البرنامج وقرر سعادة المستشار بوملحه منح مكافأة مالية لجميع النزيلات اللواتي حفظن كتاب الله كاملا مع شهادة تقدير وقد وصدر قرار بالعفو من بقية المحكومية عن احدى النزيلات التى اشهرت اسلامها في السجن وحفظت كتاب الله كاملا حيث تمت مكافأتها بمبلغ مالى وشهادة تقدير  وستغادر الدولة خلال الأيام القادمة.

 


مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم

 

بث قناة الجائزة


الرعاة