تشارك جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في احتفالات الدولة باليوم الوطني ويوم الشهيد وذكر سعادة المستشار ابراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والانسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم أننا نشعر بالفخر والاعتزاز عندما نتحدث عن شهدائنا الذين ضحوا بانفسهم وقدموا حياتهم فداءاً للوطن والحفاظ على مكتسباته ومنجزاته الحضارية التي أصبحت ظاهرة للعيان على المستويين الإقليمي و العالمي.

 

ان قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد النهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون يوم 30 نوفمبر من كل عام يوم الشهيد لهو قرار حكيم وهو اكبر تقديروإعتزاز ‏بمن  جعلوا ارواحهم سداً منيعاً أمام كل من يضمر الشر والسوء  بنا وليوبأهلينا وبهذا الوطن المعطاء 

ان الشهداء لازالوا أحياء في قلوبنا وفي قلب كل إماراتي ولا شك ان أسر  الشهداء هم أهالينا وأبناء الشهداء هم أبناؤنا ولهم في قلوبنا كل حب وتقدير ‏وفخر ونشكر حكومتنا الرشيده التى لم ولن تقصر مع أسر الشهداء عبر مكتب الشهيد لتوفير كل ما يحتاجون إليه من خلال مكتب الشهيد ‏أننا نسير خلف القيادة الرشيده التي تسعى دائما أن تجعلنا  في مقدمة الدول في شتى مناحي الحياة ولا يسعنا إلا أن نتوجه الى الله العلي القدير أن يرحم شهداء الوطن ويغفر لهم ويجعل الجنة دارهم ويسكنهم معا لنبيين والصديقين وأن يحفظ وطننا من كل سوء ومكروه في ظل قيادتنا الرشيدة وقد تزين المقر الرئيسي لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم بالإضاءات والاعلام مع اقتراب موعد الاحتفال بيوم الشهيد واليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة كما تم توزيع الشالات والشارات التى تحمل شعار الاحتفال باليوم الوطني على كافة موظفي ومتطوعي الجائزة .



الرعاة