زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مساء أمس المبنى الصرح لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الجائزة في منطقة الممزر في دبي رئيس المجلس الوطني الاتحادي محمد أحمد المر، ورئيس مركز جمعة الماجد للتراث والثقافة جمعة الماجد ومستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس مجلس إدارة الجائزة إبراهيم محمد بوملحة وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من أعيان البلاد وكبار المسؤولين والعلماء ورجال الدين الذين رحبوا بمقدم سموه وزيارته لمقر الجائزة الجديد الذي بلغت تكلفته الإجمالية نحو ستين مليون درهم تبرعاً من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
وتفقد سموه أثناء الزيارة معرض «السلام عليك أيها النبي» الذي يضم بين أركانه كل ما يتعلق بسيرة نبينا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من مجسمات للمدينة ومكة المكرمة ومتعلقات الرسول المصطفى من روائع الحب والاقتداء وروائع الذوق والأناقة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم ورؤى النبي والمرأة في حياة النبي سيدنا محمد وما إلى ذلك من مخطوطات تجسد السيرة العطرة للرسول الكريم.
وتعتبر محتويات المعرض شبه أصلية وسيكون معرضاً دائماً سيفتح أبوابه للجمهور عقب زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي له أمس.
كما تفقد سموه مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمخطوطات القرآنية واطلع سموه على المخطوطات التي قدمها هدية للمركز الكاتب عبدالغفار حسين مساهمة منه لإثراء مقتنيات المركز الذي يعتبر أهم أقسام المبنى الجديد الذي يضم أيضاً قسم مصحف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الجاري العمل في طباعته بأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كي يكون جاهزاً للتوزيع مع إطلالة شهر رمضان المبارك المقبل.
واطلع أيضاً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على نماذج من مشروع زخرفة مصحف الشيخ خليفة وبعض مقتنيات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم التي من بينها بعض القصائد لصاحب السمو الشيخ محمد المحفورة على قطع من القماش ومنها قصيدة سموه «نبي السلام» التي شاهدها وسمعها سموه والحضور على مسرح الجائزة منشدة من قبل مجموعة من أعضاء جمعية دبي للفنون الشعبية والمنشد أسامة الصافي ولحنها الفنان الإماراتي إبراهيم جمعة.
وتسلم سموه في ختام الزيارة مصحفاً شريفاً هدية من مجلس إدارة الجائزة ومجسماً وقصيدة.
وهنأ صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رئيس وأعضاء مجلس إدارة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم على هذا الإنجاز الذي تم بحمدالله وأصبح للجائزة مبنى يليق بمقامها وأهميتها ودورها في تعليم وتحفيظ كتاب الله العزيز ونشر ثقافة الإسلام السمح وكتاب الله وسنة نبيه في أوساط الشباب المسلم.
وبارك سموه الأنشطة التي تهتم بها الجائزة وتنظمها لما فيه خدمة الإسلام وخدمة قرآننا المحفوظ في صدور وعقول أبناء وبنات أمتنا الإسلامية.
الى ذلك أعرب إبراهيم محمد بوملحة باسمه وأعضاء مجلس إدارة الجائزة عن تقديره العميق وامتنانه لرعاية صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للجائزة وفعالياتها وأنشطتها.
واعتبر أن إنجاز المقر الجديد للجائزة بتبرع سخي من سموه يلقي على عاتقه وزملائه مسؤولية كبيرة من أجل تطوير وتفعيل أنشطة الجائزة وتوسيعها وتعميم فائدتها على الجميع.

الدورة الحادية و العشرون

من 1 إلى 20 رمضان 1438 هـ.


تبدأ الفعاليات الساعة 10:30 مساءً

غرفة تجارة و صناعة دبي

والدعوة عامة

بث قناة الجائزة


الرعاة