يهدف برنامج تعليم القراءات في الجائزة إلى تخريج كوكبة من علماء القراءات من أبناء دولة الإمارات وإجازتهم بالسند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في القراءات السبع والقراءات العشر الصغرى والكبرى المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم. وبدأت الفكرة في عام 2006 حيث تم تشكيل لجنة من علماء القراءات من داخل الدولة، وتمت مخاطبة عدد من علماء القراءات خارج الدولة بهدف الخروج بلائحة تنظيمية ومنهج يناسب واقع دولة الإمارات و يواكب المناهج المتبعة في تدريس هذا العلم في بقية بلدان العالم الإسلامي، وقد أثمرت هذه الإجتماعات المطولة عن منهج متكامل يتكون من أربعة مراحل :
 
المرحلة الأولى : يجاز الطالب فيها بقراءة عاصم أو رواية حفص من طريق الشاطبية أو من طريق طيبة النشر على حسب اختيار الطالب.
المرحلة الثانية : يجاز فيها الطالب بالقراءات السبع .
المرحلة الثالثة : يجاز فيها الطالب بالقراءات الثلاث المتممة للعشر الصغرى .
المرحلة الرابعة : يجاز فيها الطالب بالقراءات العشر الكبرى .
 
واشترطت اللائحة على الطلبة الملتحقين بالبرنامج أن يكونوا من الحفاظ المتقنين وأن يحفظوا عددا من المتون المقررة في المنهج و أن يجتازوا إختبارات التقديم وإختبارات نهاية كل مرحلة من المراحل .
استحداث البرنامج نظام ( الحلقات المرنة ) في التدريس حيث يترك للشيخ والطالب تحديد مكان و زمان الدرس شريطة الإيفاء بمتطلبات المنهج المقرر وعدد ساعاته.
يصاحب البرنامج عدد من البرامج التعليمية المساعدة تقدم بين فترة وأخرى على شكل دورات وندوات وورش عمل ولقاءات مفتوحة وحفظ متون معينة مع شرحها في عدد من العلوم مثل الضبط والرسم وعلوم القران .

الدورة الحادية و العشرون

من 1 إلى 20 رمضان 1438 هـ.


تبدأ الفعاليات الساعة 10:30 مساءً

غرفة تجارة و صناعة دبي

والدعوة عامة

بث قناة الجائزة


الرعاة